الرئيسية / نظافة عامة / فوائد جوز الهند

فوائد جوز الهند

فوائد جوز الهند الطازج لجوز الهند الطازج فوائد عظيمة منها: المساعدة على فقدان الوزن يحتوي جوز الهند الخام على نسبة عالية من الدهون الثلاثية متوسّطة السلسلة، وهذا النوع من الدهون الغذائيّة يشجّع على فقدان الوزن، وذلك وفقاً لمقال نُشر في عدد يونيو 2006م في مجلة سيلان الطبية؛ حيث تتحوّل الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة إلى أحاديات الجلسريد،

وأحماض دهنية خالية من السلسلة المتوسطة أثناء عملية الهضم، وهما مادتان يستخدمهما الجسم على الفور للحصول على الطاقة بدلاً من تخزين الدهون، وبالإضافة إلى أن لهما خصائص تعزّز عمليات الأيض، قد تحدّ الجلسريدات ثلاثية السلسلة من الجوع بشكل أكثر فعالية من الأشكال الأخرى للدهون، مما يؤدي إلى خفض السعرات الحرارية مع مرور الوقت، ونتيجة لذلك قد تعزز الدهون المحددة في جوز الهند الخام وزن الجسم الصحي،

وتساعد على التخلص من الوزن غير المرغوب فيه.[١] تحسين صحة الجلد أظهرت الدراسات أنّ السيتوكينين الموجود في ماء جوز الهند يمكن أن ينظّم نمو خلايا الجلد، بالإضافة إلى ذلك يحتوي ماء جوز الهند على حمض اللوريك الذي يمكن أن يقلّل من شيخوخة خلايا الجلد، وموازنة مستويات ph في البشرة،

والحفاظ على أنسجة الجلد فضلاً عن ترطيب الجلد بشكل جيّد، ولذلك تحتاج فقط إلى تطبيق ماء جوز الهند على البشرة، وتدليك المناطق المرغوب فيها كلّ ليلة قبل النوم، وهذا يمكن أن يحدّ من حب الشباب، والتجاعيد، وعلامات تمدّد الجلد، والحكّة، والإكزيما.[٢] تزويد الجسم بالبوتاسيوم يحتوي ماء جوز الهند على أكثر من 10 أضعاف كمية البوتاسيوم في معظم المشروبات الرياضيّة؛ حيث يحتوي كوب من ماء جوز الهند على نفس مقدار محتوى البوتاسيوم في موزة، وكلّ كوب من ماء جوز الهند يحتوي على 405 ملليغرامات من البوتاسيوم، ويمكن للبوتاسيوم الموجود في ماء جوز الهند المساعدة على التخلّص من التشنّجات، كما يحافظ على توازن السوائل في الجسم، وخاصّة أثناء التمرين، ولأنّ البوتاسيوم أكثر من الصوديوم في ماء جوز الهند قد يساعد البوتاسيوم في موازنة تأثير الصوديوم على ضغط الدم، وربما يساعد على خفضه.[٣]
منتجات جوز الهند، وفوائدها حليب جوز الهند يُصنع حليب جوز الهند من فاكهة جوز الهند الناضجة، ويُستخدم بشكلٍ كبيرٍ في الطبخ في عدّة دول حول العالم،

ومنها الهند، وهاواي، والدول الكاريبية، وجنوب أمريكا، ويحتوي حليب جوز الهند على العديد من الفوائد الصحية للإنسان، ومن أهمّ هذه الفوائد:[٢] المساعدة على خسارة الوزن: وذلك لاحتوائه على حمض الكابريك (بالإنجليزية: Capric acid)، وحمض الكابريليك (بالإنجليزية: Caprylic acid) اللذين يعدّان من الجليسريدات الثلاثية متوسطة الحلقات (بالإنجليزية: Medium-chain triglycerides) التي تنتقل إلى الكبد بشكلٍ مباشرٍ بعد تناولها،

كما أنّها تساهم في إنتاج المركبات الكيتونية في الكبد، ولذلك فإنّ الجسم لا يقوم بتخزينها في العادة، ويمكن القول إنّ تناول الجليسريدات الثلاثيّة يساعد على تقليل الشهية مما يساهم في خفض السعرات الحرارية مقارنة مع غيرها من الدهون. التنظيم من مستويات الكولسترول في الدم: فقد أثار تأثير حليب جوز الهند في مستويات الكولسترول في الدم الجدل، وذلك بسبب احتوائه على الدهون المشبعة، والحقيقة أنّ الدراسات قد أشارت إلى أنّ حليب جوز الهند يمكن أن يزيد من مستويات البروتينات الدهنية مرتفعة الكثافة، أو ما يسمّى الكولسترول الجيد،

صورة ذات صلة

 

كما أشارت بعض الدراسات إلى أنّه يمكن أن يقلل من مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة، أو ما يسمّى الكولسترول السيئ، وعلى الرغم من ذلك فما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الدراسات لإثبات هذا التأثير. التقليل من حجم القرحة: إذ تشير بعض الدراسات إلى أنّ حليب جوز الهند يمكن أن يقلل من حجم قرحة المعدة بنسبةٍ قد تصل إلى 54%

وذلك بحسب الدراسات التي أُجريت على الفئران. التقليل من خطر الإصابة بالعدوى الفيروسية أو البكتيريّة: حيث يحتوي حليب جوز الهند على الجليسريدات الثلاثية متوسطة الحلقات التي قد تخفض من خطر الإصابة ببعض أنواع العدوى الفيروسية والبكتيرية، كالعدوى التي تصيب الفم على سبيل المثال. ماء جوز الهند يُصنع ماء جوز الهند من السائل الموجود في فاكهة جوز الهند الخضراء،

ويُعدّ مختلفاً عن حليب جوز الهند الذي يُستخرج من الفاكهة الناضجة، وهناك العديد من الفوائد الصحية التي يوفرها ماء جوز الهند، ونذكر منها:[٣] يمكن استخدامه بدلاً من مشروبات الطاقة: إذ يحتوي ماء جوز الهند على العديد من أنواع الإلكتروليت (Electrolyte)، ويعدّ خالياً من السكريات، والملونات الغذائية، والمحليات الصناعية. يحتوي على سعرات حرارية منخفضة: حيث يمكن شربه عوضاً عن المشروبات عالية السعرات مثل، المشروبات الغازية والعصائر.

يحتوي على العديد من المعادن المهمّة لصحة الإنسان: ومنها البوتاسيوم الذي يحافظ على توازن الكهارل، ويساهم في خفض ضغط الدم، كما أنّه يحتوي على الكالسيوم الذي يعدّ مهمّاً لانقباض العضلات، والقيام بوظائفها الطبيعيّة، وترميم العظام، وزيادة قوتها، بالإضافة إلى المغنيسيوم الذي يُعدّ مهمّاً لعمليات إنتاج الطاقة، ويساعد على دخول الكالسيوم إلى العضلات للتحفيز من عمليّات الانقباض والانبساط. زيت جوز الهند

عن ركن الدمام

شاهد أيضاً

كيفية العناية بالزهور لتبقى مدة اطول

العناية بالأزهار عند القطف يمكن المحافظة على الأزهار لوقتٍ أطول من خلال اتباع الخطوات الآتية:[١] …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل الان